مندوبا عن رئيس جامعة الأميرة سمية للتكنولوجيا الأستاذ الدكتور مشهور الرفاعي، رعى الدكتور عبدالرحيم ابوالبصل عميد كلية الملك طلال لتكنولوجيا الأعمال والمدير التنفيذي لمركز الملكة رانيا للريادة في الجامعة ، فعاليات بازار عيد الأم الذي نظمه نادي دارت (مجمع الريادة الطلابي) أحد برامج مركز الملكة رانيا للريادة في جامعة الأميرة سمية للتكنولوجيا، بمشاركة 70 سيدة أردنية من مختلف المحافظات. وبرعاية شريك الاتصالات الحصري Orange الاردن، وبدعم اعلامي من قناة رؤيا، وبالتعاون مع صندوق المرأة، QNET، Shuffle and Waffle،Shi Shawrma ، نسكافيه ،Burger Builder، Red Bull، Inception، Fregento ,Burger Builder، Tikiz Land، Kinzi . واعرب الدكتور عبدالرحيم ابو البصل، خلال كلمة ألقاها بالنيابة عن رئيس الجامعة الدكتور مشهور الرفاعي، عن مدى سعادته بتنظيم البازار قائلا " اننا نولي عناية خاصة لتمكين المرأة اقتصاديا لتؤدي دورها في خدمة اسرتها وزيادة مساهمتها في النشاط الاقتصادي، حيث تحرص الجامعة على تنظيم البازارات ضمن جهودها الساعية لتفعيل دور الخدمات المساندة لأنشطة المشاركات بمجالات التسويق والتدريب والتطوير، من أجل زيادة مبيعاتهن، حيث أن التسويق يعتبر أحد التحديات الأساسية التي تواجه صاحبات الأعمال في الأردن". كما شكر كافة الداعمين والراعين الذين ساهموا في نجاح البازار. واشتمل البازار الذي حظي بحضور كثيف من الزوار الذين جاؤا بحثاً عن هدايا مميزة مصنعة يدويا ليهدوها إلى ـ"ست الحبايب"، على ملابس تراثية ومطرزات ، ومنتجات تراثية، اكسسوارات، وحلي فضية، وكريمات ومواد طبيعية، تحف خشبية، وصناعة الصابون، وأشغال يدوية، إضافة الى فقرات ترفيهية تناسب أفراد العائلة. والجدير بالذكر ان غالبية المشاركين من المنظمات التي تعنى بدعم ريادة الاعمال الاجتماعية ودعم المرأه ، حيث جاءت مشاركتهم من أجل البحث عن فرصة لتسويق أنفسهم، حيث يهدف البازار إلى تشجيع الأيدي العاملة من النساء اللواتي يعملن بجد. و عبّرت إدارة Orange الأردن عن فخرها برعاية بازار جامعة الأميرة سمية للتكنولوجيا بمناسبة عيد الأم، لما تمثّله المكانة العظيمة للمرأة لدى جميع أفراد المجتمع، حيث تعدّ من أهم ركائز بناء أي مجتمع، لأنها أساس خلق الجيل القادر على النهوض بالمجتمع والدفع به نحو التقدم والرقي. كما جاءت مشاركة Orange الأردن في هذا البازار تماشياً مع سياستها المتضمنة تحملها للمسؤولية الاجتماعية، المنبثقة عن خطتها الخمسية Essentials 2020، والتي تسعى الشركة من خلالها لربط الناس بكل ما هو ضروري لهم، وتلبية احتياجاتهم بما لا يقتصر على منتجاتها وخدماتها في عالم الاتصالات فحسب، بل يتجاوز ذلك لخدمتهم عبر دعم الفعاليات المحلية التي تنفذها إما منفردة أو بالشراكة مع مؤسسات ومنظمات المجتمع المدني المختلفة. هذا ويمثل نادي "DART ” ، المجتمع الريادي للطلبة، حيث تم إنشاؤه في جامعة الأميرة سمية للتكنولوجيا سنة 2004 ويعد الذراع الطلابي المساند لمركز الملكة رانيا للريادة في الجامعة، حيث يعمل النادي على التشبيك بين الجهات الأكاديمية وعالم الاعمال. ومن الجدير بالذكر أن DART يدار من قبل مجموعة من طلبة الجامعة و بإشراف مركز الملكة رانيا للريادة، وعمادة شؤون الطلبة في كل جامعة، ويمارس المجتمع دوره من خلال عقد دورات وورشات عمل لنشر الوعي حول أهمية الريادة بين طلبة الجامعة وتزويدهم بالمهارات اللازمة لصقل قدراتهم.