لأن المشكلة واجهتهما، وهما على مقاعد الدراسة، إن كان في المدرسة أم الجامعة، أنشأ خريج هندسة الميكانيك من جامعة العلوم والتكنولوجيا محمود إسليم وخريج الادارة العامة من الجامعة الاردنية عبدالرحمن ناصر الدين موقعاً الكترونياً، لمساعدة الطلاب في تحديد مستقبلهم من خلال إرشادهم إلى العمل المناسب وخصائص الوظائف ومعدل الطلب عليها بالإضافة إلى دخلها السنوي.   يقول إسليم وناصر الدين في حديث لـ»الرأي» إن مبادرتهما بإنشاء الموقع الالكتروني للمساهمة في «حل مشكلة واجهتنا عندما كنا بالمدارس والجامعات».   وأوضحا «عندما أنهينا دراستنا المدرسية أو بعد تخرجنا من الجامعة لم يساعدنا أحد أو ينبهنا إلى اختيار العمل المناسب أو يشرح لنا خصائص الوظائف و معدل الطلب عليها بالإضافة إلى دخلها السنوي».   ومن هنا، ينطلق الموقع الالكتروني، من «مبدأ» أن الطالب يختار ويحدد ميوله قبل أن يصل إلى المرحلة الفاصلة بنظر الكثيرين و هي مرحلة الثانوية العامة وبالتالي «يكون عنده علم بوظيفة أحلامه او شغفه الدائم» و»لن يتوه في مرحلة اختيار الفرع سواء أكان علمياً أو أدبياً أو صناعياً».   ورجحا «أن يُمكِّن الموقع الإلكتروني طلاباً يتقنون العمل المهني سواء كان في النجارة أو الحدادة أو غيرهما، من إكتشاف موهبتهم وتحديد مسارهم المستقبلي دون النظر إلى العادات والتقاليد المجتمعية.   ويقوم الموقع، وفق الاثنين، على مجموعة أنشطة وتمارين بسيطة بالاضافة إلى أسئلة سيقوم الطالب بالإجابة عليها ما يساعده على اكتشاف ميوله، كما ستقوم الأسئلة بتحليل الصفات الشخصية لكل طالب.   ورأى ناصر الدين واسليم أن فكرتهما إذا طبقت على مستوى المملكة ستجد تفاعلاً كبيراً من الأهل والذين سيجدونها تساعد ابنهم في تحديد مستقبله دون أن يقع في خطأ سبقه إليه كثيرون.   وتوقعا أن ينعكس اثر العمل الذي يقوم به الموقع الالكتروني على المجتمع من خلال المساهمة في حل مشكلة البطالة التي تتزايد نسبياً مع قله وعي الطالب والاهل بالتخصصات المطلوبة و الوظائف المتاحة في السوق.