عقد مركز الملكة رانيا للريادة بالتعاون مع مركز الملك عبد الله الثاني للتميز مؤخرا ورشة تعريفية متخصصة حول 'إستراتيجية المحيط الأزرق' باعتبارها واحدة من ضمن مجموعة برامج مشتركة لدعم مؤسسات القطاعين العام والخاص والتي تهدف إلى بناء القدرات داخل مؤسسات القطاع العام والخاص وتعزيز قدراتهم التنافسية والتنموية في مجالات الإبداع والتميّز والابتكار. تأتي هذه المبادرة على أثر التعاون المشترك بين مركز الملكة رانيا للريادة ومركز الملك عبد الله الثاني للتميز، الذي يهدف إلى الاستفادة من الخبرات والإمكانيات والبرامج التدريبية التي يقدّمها كلا المركزين والعمل على توظيفها في عقد مجموعة من البرامج التدريبية المشتركة التي تتضمن دورات و محاضرات وورش تدريبية في مجالات متعددة. وتعتبر هذه الورشة أولى المبادرات نتيجة لهذا التعاون المشترك حيث تناولت 'إستراتيجية المحيط الأزرق' الاستفادة من أدوات وأساليب فاعلة تمكن المؤسسات من تحويل مبادراتها الناشئة إلى استراتيجيات ناجحة أكثر إبداعاً وتنافسية بهدف خلق قيمة جديدة للسوق بدلاً من من إتباع إستراتيجية المنافسة التقليدية. وتعتبر ورشة 'استراتيجة المحيط الأزرق' استهلالية ترويجية لدورة تدريبية ستعقد لمدّة يومين ابتداءً من العاشر من آب القادم والتي تُعنى بالحديث عن أهمية وأهداف إستراتيجية المحيط الأزرق بشكل عملي موسع بهدف إكساب المشاركين المهارات اللازمة لتبني هذه الاستراتيجيات في شركاتهم ومؤسساتهم. وأشارت السيدة ياسرة غوشة المدير التنفيذي لمركز الملك عبد الله الثاني للتميز تعقيباً على موضوع التعاون المشترك 'إننا نعكف في مركز الملك عبد الله الثاني للتميز على زيادة قدرات مؤسساتنا الوطنية في القطاعين العام والخاص من خلال عدد من البرامج والأنشطة وذلك لمساعدة هذه المؤسسات على النهوض وتوجيه الخطط والأهداف' وأضافت 'إن هذا التعاون يقع ضمن اهتمامات المركز للتنسيق مع المؤسسات الوطنية الرائدة في خدمة القطاعين العام والخاص وتعزيزا لثقافة التميز'. كما أكد المهندس محمد الخواجا في معرض حديثة على أهمية هذا التعاون قائلا: 'يعزز هذا التعاون من أهمية تبادل الخبرات بين مؤسستينا في تقديم كل ما هو جديد في خدمة القطاعين العام والخاص على حد سواء. كما سيساعد هذا التعاون في سد فجوة بين أداء المؤسسات الحالي والوضع الذي نطمح للوصول إليه في المستقبل'. -انتهى – نبذة عن مركز الملكة رانيا للريادة : مركز الملكة رانيا للريادة هو منظمة غير حكومية غير ربحية، أنشئت في تشرين الأول لعام 2004 ويندرج الآن المركز تحت مدينة الحسن العلمية. وتتمثل مهمة المركز في دعم النمو الاقتصادي من خلال توفير مجموعة من الخدمات في تنمية الريادة وتسويق التكنولوجيا، ويستهدف المركز في عمله تحديداً طلبة الجامعات والباحثين والمخترعين وأصحاب المبادرة الشخصية من أجل تعزيز وبناء قدراتهم الشخصية، وتقديم الاستشارات والنصح والإرشاد لهم، وتطوير الروح و الشخصية الريادية لديهم وذلك من خلال برامج المركز والتي تتضمن كل من: جائزة الملكة رانيا الوطنية للريادة (QRNEC) وبرنامج استثمار التكنولوجيا (TCP) وبرنامج تواصل الأردن CONNECT JORDAN ونادي الريادة الطلابي( DART). لدى المركز مجموعة من الداعمين وهم: الأردن دبي كابيتال والبنك التجاري الأردني وأوبتيمايزا و أورانج وجيران والملكية الأردنية وجوردن بيزنس و جوجل العالمية. http://www.sarayanews.com/article/12060